Promixon is always looking for talented young people to join its team.
If you are a bright, dynamic person who is looking for a stimulating job with outstanding potential for growth, this is the place for you! Apply to our Human Resources department, will be in touch as soon as possible.

أنظمة الترابط والتبريد

ترابط معدني

موديل XBOND-MC
رابطXM/B+ مبرد أفقي XC
السعة
X الدفعة
XM/B
المحرك تيار متردد
XC
قدرة المحرك تيار متردد
TC/300/1200/B 120 كجم 55 كيلو وات 11 كيلو وات
TC/400/1800/B 160 كجم 55 كيلو وات 15 كيلو وات
TC/500/1800/B 200 كجم 65 كيلو وات 18,5 كيلو وات
TC/600/2500/B 250 كجم 75 كيلو وات 22 كيلو وات
TC/700/2500/B 300 كجم 90 كيلو وات 22 كيلو وات
TC/800/2500/B 340 كجم 110 كيلو وات 30 كيلو وات
TC/1000/2500/B 400 كجم 132 كيلو وات 30 كيلو وات
TC/1200/3500/B 480 كجم 150 كيلو وات 37 كيلو وات
TC/1500/4500/B 600 كجم 185 كيلو وات 45 كيلو وات

البيانات التي توجد في الجدول ما هي ألا بيانات دلالية ويجب تأكيدها من قبل Promixon

يمكن إنتاج دهانات البودرة للحصول على مجموعة من تشطيبات معدنية من الفضة للذهب وكل المجموعات اللامعة وذات مواصفات أساسية. مع إضافة الألومنيوم والبرونز والزنك والمغنيسيوم وأصباغ مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ مناسبة للبوليمرات ذات التصليد الحراري.

من الأفضل أن يتم تنفيذ إنتاج دهانات بودرة معدنية من خلال عملية الترابط والتي هي أمنة ولا تترك جزيئات معدنية طليقة عند الترابط بشكل صحيح.

يمكن وصف عملية البندرة بأنها التصاق كامل للأصباغ المعدنية لقاعدة ذات تصليد حراري. ستختفي المشاكل المرتبطة بالانفصال والتكتل مع إمكانية تدوير البودرة بالتساوي مع دهانات بودرة غير معدنية. سيبقى التأثير المعدني ثابتًا حتى مع الأعداد الكبيرة والمساحات الواسعة يتم إزالة خطر دمج الأصباغ وخاصًا الألومنيوم، مما ينتج عنه قاعدة تشغيل آمنة لعملية التشغيل (يصبح خامل من خلال الأزوت (نتروجين)) وباستخدام أفضل المعدات المضمونة للإنتاج الحاصل على شهادة في بيئة قابلة للاشتعال ATEX بقدر كبير.

يمكن تقسيم عملية البندرة (طلاء واقي مقاوم للصدأ) لثلاثة أجزاء منفصلة:

عملية الغربلة

بما أن دهانات البودرة تعرضت لحرارة أثناء عملية البندرة، وبالتالي من الممكن أنها أصبحت مُكَتَّلة. فمن الضروري تصفية المنتج النهائي لإزالة أي تكتلات. شبكة تصفية من 130 إلى 150 ميكرون عادةً كافية

المتطلبات النهائية للحصول على دهانات بودرة مبندرة ممتازة: تدوير ممتاز للبودرة أثناء عملية التطبيق بفضل الرابطة القوية بين الصبغة المعدنية والقاعدة في البودرة المُبندرة. عدم انفصال دهانات البودرة أثناء التطبيق بالرش، تطبيق متجانس للتأثير المعدني للقطعة.

التبريد/ الدفعة

يجب تبريد الخليط الساخن الذي تم تفريغه بأسرع ما يمكن (25 درجة مئوية) ويتم هذا من خلال استخدام مبرد منفصلً بكثافة منخفضة ومزود بغطاء بارد به ماء كافي لتخفيض درجة حرارة الكتلة.

في أغلب الحالات، كمية البندرة هي جزء صغير من كمية أكبر، وبالتالي يمكن للمبرد أن يعمل متجانسًا حتى 3 دفعات بشكل متزامن من متسبب البندرة.

الالتصاق

يمكن الحصول عليه من خلال تسخين وتليين دهانات البودرة وتُخلط الصبغة المعدنية حتى يتم “لصق” كل الجزيئات بالمعني الحرفي لأسطح جزيئات البودرة. الطريقة الأكثر استخدام عادةُ للحصول على هذا التأثير هو من خلال استخدام الخلاط التوربيني: حيث يتم إدخال دهان البودرة والصبغة المعدنية في الخلاط التوربيني عالي السرعة (فهو مغلف بشكل طبيعي للسماح بتحكم دقيق في درجة حرارة العملية) وثم يتم خلطهم لبضعة دقائق بسرعة عالية. تمنح قوة الخط زيادة درجة حرارة الدهانات حتى تصل إلى درجة حرارة التليين (تتدرج درجة الحرارة من 40 إلى 60 درجة مئوية) مما يسمح بالتصاق الصبغة المعدنية بسطح الدهانات.

وبمجرد الوصول لنقطة النهاية في مرحلة الخلط. يتم تفريغ الخليط بشكل سريع في جهاز التبريد لمنع التصلب مسبقًا.

حلول متوفرة

ورقابة + إشراف

كل لوحات التحكم الكهربائية أوتوماتيكية بالكامل بالإضافة إلى أنها مزودة بكل التكنولوجيا الأكثر حداثة للتحكم في ماكينات الخلط بطريقة آمنة. اختيارنا للمكونات ذات علامة تجارية عالمية معروفة، لإمكانية توفرها والحصول على خدمة ما بعد البيع في جميع أنحاء العالم، وهكذا نقلل مدة توقف الماكينة.

كل لوحات التحكم الخاصة بنا مزودة بمُغير التردد للتحكم في سرعة دوران الخلاط التربيني وما ينتج عنه من مرونة وتوفير الطاقة عند استخدام الماكينة.

تقدم شركة Promixon حلول وفقًا لطلب العميل واحتياجاته. ولهذا السبب، فإن لوحاتنا الخاصة بالواجهة البينية للمستخدم قابلة للتغير أيضًا للعملاء الأكثر تطلبًا.

Online Support

مساعدة مباشرة على الانترنت

إمكانية إدارة خدمة الدعم عن بعد سواء على PLC أو على HMI هناك تشخيص وتحديث برنامج واستكشاف الأخطاء ومعالجتها.